التخطي إلى المحتوى
وفاة محمد مشالي طبيب الغلابة عن عمر 76 عاماً
وفاة محمد مشالي طبيب الغلابة عن عمر 76 عاماً

أعلنت العديد من المصادر المحلية في دولة جمهورية مصر العربية عن وفاة محمد مشالي المعروف بـ طبيب الغلابة عن عمر يناهزه 76 عاماً، وقد أكد نجل الطبيب وليد مشالي على أن وفاة والده في منزله بمدينة طنطا، حسب ما أعلنت عنه العديد من المصادر المحلية في مصر،هذا وتصدر اسم طبيب الغلابة محمد مشالي مواقع التواصل الاجتماعي فور الإعلان عن وفاته، وقد عبر المغردون عن حزنهم الشديد على الفقيد، الذي اشتهر بتقديم العلاج للمواطنين الغير قادرين، وقد زهد في الحياة، ومن أبرز الأقوال لديه :” أنا مش عاوز حاجة سندوتش فول وطعمية بيكفوني”.

محمد مشالي طبيب الغلابة

أشتهر هذا الطبيب بتقديم يد العون والمساعدة للأسر المحتاجة والغير قادرة على العلاج، وقد إستمر عطائه ما يقارب عن نصف قرن من الزمان، وقد عمل في تخصص الباطنة العامة، ولم تصل تسعيرة الكشف في عيادته أكثر من 10 جنيه مصري حتى وفاته، كما وأنه كان يقوم بإعفاء غير القادرين على دفع الكشفية، كما وقد كان يمنح الدواء إليهم بصورة مجانية.

هذا وقد ولد طبيب الغلابة في مركز إيتاي البارود بمحافظة البحيرة عام 1944، وقد تخرج من كلية الطب بالقصر العيني في عام 1967، وقد تزوج من طبيبة كيميائية وله ثلاثة أولاد عمرو وهيثم ووليد، وجميعهم يعملون في مهنة الهندسة،وقد شغل مشالي منصب مدير مستشفي الأمراض المتوطنة ثم مدير مركز طبي في طنطا.

التعليقات