التخطي إلى المحتوى
مصدر تدشن محطة “دادجون” لطاقة الرياح البحرية في بريطانيا
أعلنت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل “مصدر”، الأربعاء، افتتاح ثالث محطاتها لطاقة الرياح البحرية في بريطانيا، ليصل إجمالي القدرة الإنتاجية للمشاريع الثلاثة إلى ما يزيد عن واحد غيغاواط، وهو ما يكفي لتوفير الطاقة النظيفة لنحو مليون منزل.

وأقامت “مصدر”، بالتعاون مع شركائها “ستات أويل” و”ستات كرافت” النرويجيتين، حفل إطلاق رسمي لمحطة “دادجون” لطاقة الرياح البحرية والبالغة قدرتها 402 ميغاواط، وفق ما ذكر بيان للشركة.

وتقع على بعد 32 كم من ساحل مقاطعة “نورث نورفوك” في إنجلترا، حسب البيان الذي قال إن الافتتاح جرى بحضور الرئيس التنفيذي لشركة “ستات أويل”، إلدار ستر، والرئيس التنفيذي لشركة “مصدر”، محمد جميل الرمحي، ونائب الرئيس التنفيذي لطاقة الرياح في شركة “ستات كرافت”، ستينار بيسفين.

وتضم محطة “دادجون”، 67 توربينا لطاقة الرياح، وتوفر الكهرباء النظيفة لنحو 410 آلاف منزل في بريطانيا، وهو ما يعد أحد أكبر مبادرات نشر واستخدام توربينات الرياح الأقوى على مستوى القطاع والتي تبلغ قدرة كل منها 6 ميغاواط.

وتعليقا على تدشين المحطة، قال وزير دولة رئيس مجلس إدارة شركة “مصدر”، سلطان بن أحمد الجابر، “يسلط تدشين محطة دادجون اليوم الضوء على المكانة التي تحظى بها مصدر كشركة رائدة عالميا في مجال الطاقة المتجددة كما يعكس نجاح الشراكات العالمية في نشر مشاريع الطاقة المتجددة على نطاق واسع”.

وأضاف أن “هذا المشروع يضع، بالإضافة إلى مشروعي مصفوفة لندن ومحطة هايويند سكوتلاند، دولة الإمارات في طليعة شركاء المملكة المتحدة في جهودها التي تهدف إلى تلبية الطلب المحلي على الطاقة من خلال المصادر المتجددة..”.

و”تتيح الكفاءة المتزايدة لتكلفة تقنيات طاقة الرياح البحرية العديد من الفرص على الصعيد التجاري لقطاع الطاقة بشكل عام ويظهر ذلك جليا من خلال النجاح الذي حققه مشروع دادجون”، وفق ما ذكر الجابر.

وبدأ تشغيل أول توربين في محطة دادجون في يناير من العام الجاري، فيما تم تشغيل التوربينات الـ 67 عقب حفل الإطلاق الذي أقيم اليوم ما سيعني إنتاج 1.75 تيراواط، ساعة من الكهرباء سنويا، وتفادي إطلاق 893 ألف طن من غاز ثاني أوكسيد الكربون سنويا.

التعليقات