تسجيل الدخول

ليونيل ميسي في عامه ال32 باحثاً عن حياة أخرى

2019-06-24T17:09:20+03:00
2019-06-24T17:37:26+03:00
رياضة
محمود قنديل24 يونيو 2019wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أسابيع
ليونيل ميسي في عامه ال32 باحثاً عن حياة أخرى

قبل دقائق قليلة من بدء العام ال 32 للاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي صرح قائلاً :” لقد منحنا الفوز حياة أخرى، الآن تبدأ بطولة جديدة، فوز مثل هذا مهم لأنه يعطينا الثقة ” ، ويحتفل الأرجنتيني ببدء عامه الجديد مع منتخب الأرجنتين المشارك حالياً في بطولة كوبا أمريكا الجارية في البرازيل؛ بعد ابتعاد المنتخب الأرجنتيني عن المنصات الأوروبية منذ فترة، لم يأت استخدام الأرجنتيني ليونيل ميسي للفظ ” حياة أخرى ” عبثاً ولم يأتي من فراغ، فقد كانت أخر مرة توج فيها المنتخب الأرجنتيني ببطولة كوبا أمريكا في نسخة 92/93 واحتل وصافة كأس العالم نسخة 2014 بعد الخسارة لصالح ألمانيا 1-0 .

وكاد يفقد المنتخب الأرجنتيني أماله في التأهل إلى الأدوار الإقصائية بعد خسارته امام كولومبيا 2-0 ، وتبعها التعادل أمام بارجواي 1-1 ، ثم تبعها الفوز على قطر 2-0 بهدفين دون رد ، وكان أول نهائي خسره الأرجنتيني ميسي مع منتخب الأرجنتين كان في بطولة كوبا أمريكا لعام 2007 أمام البرازيل 3-0 بثلاثة أهداف دون رد مقابل .

وعلى الرغم من عدم استطاعت نجم المنتخب الأرجنتيني برشلونا ميسي من حفر اسمه في تاريخ الأرجنتين حتى اللحظة، إلا انه قد تم تتويجه بجائزة الكرة الذهبية لخمس مرات ولم يحقق أي انجاز جماعي مع التانجو منذ ان انضم للفريق الأول في عام 2005 .

وفي عام 2006 شارك ميسي لأول مرة بقميص التانجو في بطولة رسمية بكأس العالم، وشارك 3 مبارايات من أصل 5، وكان قد خرج ميسي في الدور الربع نهائي أمام ألمانيا بركلات الترجيح، ولم يشارك في المباراة وظل جالسا على مقعد البدلاء .

وما كان من ليونيل ميسي في عام 2010 عائداً للظهور مجدداً في بطولة كاس العالم للعام ذاته، حيث أنه أوصل فريقه لربع النهائي، وبعدها عاد مهزوما بخسارة قاسية أمام ألمانيا أنهت مشوار التانجو في المونديال .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.