التخطي إلى المحتوى
كلام من ذهب لكل أم … كيف تكون علاقتك بابنتك علاقة ناجحة؟!
كلام من ذهب لكل أم ... كيف تكون علاقتك بابنتك علاقة ناجحة؟!

كل أم تبدأ تعليم ابنتها من عمر السنة وحتى الثلاث سنوات، تبدأ بنظافتها ورعايتها وكلام الدلع والكلام في الأناشيد أو غيرها التي كلّها حب وفيها نوع من البهجة والفرحة، من عمر سنة إلى ثلاث سنين تبدأ بالتقليد والفهم على الأم وتحاول أن تفعل مثلها، لذلك يجب تعليمها على الصلاة وأن تكرر عليها السلوكيات وتكرر عليها الأذكار، حتى تتعود من الصغر، في الفترة من ثلاث سنين إلى ستة تبدأي بتعليم الثقافة الاسلامية؛ الأخلاق والسلوكيات والصح والغلط، التركيز على أنك بنت يجب صوتك أن يكون منخفض، الثناء عليها بالكلام الجميل الحسن.

ولما تبدأ تكبر من ست سنوات الى تسع، تبدأ بتعليم الصلاة والحياء وتعليم الكلام الذي يقال والذي لا يقال، كل الكلام يظهر في هذه الفترة، وفي فترة المراهقة المبكرة يجب على الأم أن تكثّر من حديثها عن الحياء لابنتها مثلاً أن تقول لها هذا عيب لا نقول هذا اللفظ، الصوت المرتفع غلط حتى تحافظي على حيائك، الفعل هذا غلط الله عز وجل يراه ، وكيف يجب عليها أن تفرّق في الحياء مع الناس والحياء مع نفسها والفرق بين الحياء والخجل.

وصايا حتى لا تفقدي ابنتك وتكوني في معزل عنها

عليكي أن تدلّعي بناتك بأسماء مختلفة، وأشبعيهم بكلمات الحب حتى تحس البنت بأنها أميرة وملكة في بيتها، للأب أيضاً والأخ لهم دور مهم في مرحلة المراهقة المبكرة مرحلة 11 سنة، يجب أن يكون الرسول محمد صلّى الله عليه وسلم هو قدوتنا، كان يقبّل فاطمة بين عينيها ويختار لها اسم دلع يقول لها أهلاً بأم أبيها .

معرفة اهتمامات ابنتك ، تعليمها فنّ الايتيكيت والبروتوكول فن السفرة؛ كيف تقدّم كيف تجلس وكيف تكون جلسة البنت، تعليمها رقيّ البنات وغنج البنات التي تفقده معظم الزوجات ، علّميها أن جسمها غالي ويحرم على غير المحارم ، الشراء لها كل اللبس الذي في نفسها .

أشبعوها بكلمات وجمل التقدير وجمالها؛ حتى لا يحدث عندها نقص وتفتقد ، علّميها طيب الكلام وحلو الكلام.

التعليقات