فلسطين تتفوق على العالم المتقدم في جراحة الأعصاب

MOHAMMED GHABIENآخر تحديث : الأربعاء 20 ديسمبر 2017 - 3:51 مساءً
فلسطين تتفوق على العالم المتقدم في جراحة الأعصاب

أكد الدكتور عماد ابراهيم التلاحمة أن هناك تطور ملحوظ حصل على العمليات المعقدة التي تصيب العمود الفقري سواء كان ذلك على العمود الفقري العنقي الظهري والقطني بأفضل الطرق وبدقة متناهية في بعض مستشفيات الضفة الغربية , وفي خلال حديثه أيضاً أن 97% من العمليات المعقدة على مستوى العالم أصبح بالإمكان اجراؤها في مستشفيات الوطن بنتائج أعلى من المتوسط العالمي لنجاح العمليات في جراحة المخ والأعصاب , وبالنسبة لل3% المتبقية فهي بحاجة إلى تكنولوجيا حديثة وأجهزة حث عصبي وأجهزة ملاحة دماغية  وغيرها من التكنولوجيا الحديثة الغير متوفرة في فلسطين ومن تلك العمليات قسطرة النخاع الشوكي التدخلية و قسطرة الدماغ التدخلية

فلسطين تتفوق على العالم المتقدم في جراحة الأعصاب
فلسطين تتفوق على العالم المتقدم في جراحة الأعصاب

تضافر الجهود بين القطاع الخاص والحكومي

كما وأكد الدكتور عماد التلاحمة على ضرورة تضافر الجهود بين القطاع الحكومي والقطاع الخاص وبين المؤسسات العاملة في القطاع الطبي وبين المانحين لتوفير التكنولوجيا الحديثة وادخالها إلى المستشفيات الفلسطينية , ولفت إلى أن الأمر ليس مستحيلاً , كما هو معروف أن الدكتور عماد التلاحمة من أمهر الأطباء في هذا المجال حيث سجل العديد من النجاحات في مجال الاعصاب والدماغ والجراحة , الأمر الذي فاجأ العديد من الجراحين الإسرائيلين المتختصين في جراحة الأعصاب والدماغ , هناك العديد من الحالات التي فقد فيها الأمل بالعلاج سواء بالخارج أو الداخل , وبدا أن التداخل الجراحي غير ممكن , كما وضرب المثل بأسير محرر كان يعاني من تشوهات عنقية، تم إجراء جراحة ناجحة لها بنسبة 100%، على يدي الدكتور التلاحمة، وهم الآن على رؤوس أعمالهم كأناس طبيعيون.

ثمن العمليات في الخارج

وفي أخر مقال تكلم عن العمليات الجراحية وتكلفتها في الخارج تحدث التلاحمة ان التكلفة في المستشفيات الفلسطينية هو عُشر مثيلتها في المستشفيات الإسرائيلية، فمثلا ثمن عملية تنظيف غضروف قطني باستخدام نفس التقنيات المعمول بها في المستشفيات الإسرائيلية وبنفس الكفاءة تكلف محليا 7 الاف شيكل بينما تصل تلك العمليات الى ما يقارب الخمسين الف شيكل في المستشفيات الإسرائيلية.ومن العمليات أيضا تصل تكلفة عملية تثبيت العمود الفقري في المستشفيات التي يعمل بها الدكتور تلاحمه ثلاثون الف شيكل بينما تكلفة العملية نفسها في المستشفيات الإسرائيلية يصل الى ثلاثمائة الف شيكل.

وفي نهاية حديث الدكتور التلاحمة قال أن المرضى الذين يحتاجون للتدخل جراحي هم بحاجة لجراحة حقيقية وليست جراحة بالليزر، ولكن قد تستخدم في الجراحة بعض المكبرات كالمجاهر والمناظير وغيرها في بعض الحالات. وأضاف أن هناك عدد كبير من الأشخاص الذين يتوجهون للجراحة بشكل مستعجل قد يتماثلون للشفاء لو قاموا ببعض التمارين الرياضية والتغير في العملية والسلوكية.

رابط مختصر
2017-12-20 2017-12-20
غير معروف
محمد غباين من فلسطين ، عمري 21 سنة من فلسطين ، أهتم بنقل الاخبار الحصرية والسياسية في الوطن العربي ، احب القراءة ، أهتم بجميع الاحداث الحاصلة في الوطن العربي
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موجز الأخبار الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

MOHAMMED GHABIEN