رابط موقع نور لمتابعة ارطغرل 113 الجزء الرابع حصرياً مترجم

HUSSIEN MOHAMMEDآخر تحديث : الأحد 1 أبريل 2018 - 7:32 صباحًا
رابط موقع نور لمتابعة ارطغرل 113 الجزء الرابع حصرياً مترجم

مسلسل ارطغرل 113، هو مسلسل تركي يحاكي أحداث تايخية حصلت في القرن الثالث عشر الميلادي ، كما ويجسد شخصية احد القادة ويدعى ارطغرل وهو والد مؤسس الدولة العثمانية ” عثمان الاول ” وهو موحد القبائل التي واجهت غزو المغول والتتار ، وإستطاع المسلسل التاريخي أن يحقق نجاحاً كبيراً في الوطن العربي من حيث نسبة المشاهدات .

تفاصيل مسلسل ارطغرل 113 :-

تشهد الحلقة 113 من مسلسل ارطغرل قيام الامير سعد الدين كوبيك بقتل اصلهان بعد أن طعنته اصلهان ، ويقوم سعد الدين بطلب من رجاله أن يأخذوا جثة اصلهات إلي قبيلة ارطغرل و القيام بمعالجة سعد الدين الذي لم يموت ، هذا ويتشاجر كل م ارطغرل ولغون الب مع بعضهم البعض ويقوم ارطغرل بوضع السيف علي رقبة غون الب ويقول له أنه لن يعصي الدولة ويذهب هو ورجاله إلي القبيلة وعندما يذهبوا يجدون جثة اصلهان .

ويامر ارطغرل امه والسيد ارتوك بالعمل علي تجهيز الجنازة لـ اصلهان ويقوم بدفنها في الوطن الجديد ” سوغوت ” ويأتي ابن العربي للجنازة ، ويقوم ترغوت بعقد إحتماع مع قبيلته تشافدار ويحاول إقناعهم بالهجرة إلي سوغوت ويقوم إرطغرل بإعداد خطة من أجل الانتقام ومحاولة أظهار لغون الب عصيان سعد الدين كوبيك للدولة .

موقع نور لمتابعة حلقات مسلسل ارطغرل  :-

المسلسل يعرض يعرض عبر العديد من القنوات العربية ” قطر وفور شباب و قنوات اخري إيضاً ” لما له من شعبية كبيرة في صفوف المجتمع العربي . وهذا نقدم لكم في موقع موجز الأخبار رابط موقع نور الذي يعرض جميع المسلسلات ومن ضمنها مسلسل قيامة ارطغرل ، حيث يمكنك مشاهدة الحلقات من هـــنــا

رابط مختصر
2018-04-01 2018-04-01
غير معروف
حسين محمد ، عمري 24 سنة ، خريج صحافة وأعلام ، اهتم بنقل الاخبار السياسية والاقتصادية وبنقل جميع الاحداث في الوطن العربي وفي العالم .
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موجز الأخبار الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

HUSSIEN MOHAMMED