التخطي إلى المحتوى
حقيقة خبر أثير الحلوة في خطر بفعل فيروس كورونا 2021
حقيقة خبر أثير الحلوة في خطر بفعل فيروس كورونا 2021

تواصل الشخصية السعودية أثير الحلوة في شن الكثير من المواقف ونشرها عبر حسابتها على مواقع التواصل الاجتماعي لإثارة التفاعل وجمع الآراء، حيث لم يرى أحداً منها إلا مواقف مثيرة للجدل، حيث وفي الفترة الأخيرة قامت أثير الحلوة بنشر عدة فيديوهات على حسابتها على الانترنت تحوي مشاهد خادشه للحياء ومخالفة لتقاليد ديننا الإسلامي الحنيف، ما سبب بشن هجوم قوي عليها من قبل الجمهور الذي يتابعها ومنهم من ألغى متابعتها على الفور، وفي هذا التقرير نبين حقيقة الإشاعة أن أثير الحلوة في خطر.

حقيقة أثير الحلوة في حالة خطيرة 2021

أشاع العديد من الأشخاص على منصة تويتر خبر مفاده أن الناشطة السعودية أثير الحلوة في حالة خطيرة في المشفى بفعل الإصابة بفيروس كورونا، قبل أن يتم التواصل معها من قبل أصدقاء ومتابعين لها لتبين لهم القصة التي بسببها خرجت الناشطة إلى تريند توتير بـ هاشتاق خاص : أثير الحلوة في خطر، ونضع لكم تفاصيل الخبر.

حقيقة خبر أثيرة الحلوة في خطر بفعل فيروس كورونا 2021
حقيقة خبر أثيرة الحلوة في خطر بفعل فيروس كورونا 2021

تفاصيل هاشتاق أثير الحلوة في خطر 2021

تداول الآلاف من متابعي الناشطة أثير الحلوة تريند أثير الحلوة في خطر على منصة تويتر، ليقوم فريق موجز الأخبار بالتدقيق بالهاشتاق لنشر التفاصيل المصفاة لكم هنا، حيث أن القصة كلها جاءت بعد نشر صورة لمحادثة قالت بها أثير أنها تشعر بالخطر بشأن خوفها من كونها مصابة بفيروس كورونا وهي لا تعلم، حيث ننشر لكم المحادثة و تغريدات حول ذلك الموضوع.

حقيقة خبر أثيرة الحلوة في خطر بفعل فيروس كورونا 2021
حقيقة خبر أثيرة الحلوة في خطر بفعل فيروس كورونا 2021

كما وقال حساب آخر على تويتر قد قام بالمشاركة في قضية الناشطة أثير الحلوة، حيث كتب التغريدة التالية حول قضية الناشطة المثيرة للجدل في السعودية.

من هي أثير الحلوة 2021

هي ناشطة سعودية من مواليد عام 1996 أي تبلغ من العمر الآن 25 عام، تشتهر بمقاطع الفيديو التي تنشرها من النوع الترفيهي والكوميدي وأيضاً محتوى مخل بتقاليد الدين، أي أنها مثيرة للجدل بمستوى عالي بسبب قضيتها التي تخص تقاليد الدين الإسلامي، وهي من الذين يشتهرون بعدد كبير من المتابعين على حسابتها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.