التخطي إلى المحتوى
المعايير الجديدة لتقييم ومعاقبة الموظفين من خلال نظام الإنضباط الوظيفي
نظام الإنضباط الوظيفي الجديد ومزاياه

وافق اليوم الثلاثاء مجلس الوزارء من خلال جلسة عقدها في مقر المجلس وذلك بتاريخ 7/09/2021، من خلال إجتماعه عقده المجلس عبر -الإتصال المرئي- برئاسة خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، رئيس مجلس الوزراء الخاص بنظام الإنضباط الوظيفي، فيما تضمن النظام الجديد للإنضباط الوظيفي العديد من المعايير والمفاهيم الجديدة لتقييم الوضع الراهن الخاص بالموظفين، وكذلك الحال العقوبات المفروضة عليهم، فيما جاء أيضاً عملية تهيئة بيئة العمل المطلوبة، وذلك لضمان العمل على إنجاز المهام وإبراز عملية التنافس العادلة ما بين الموظفين، كما ويعمل النظام الجديد على توحيد العقوبات الخاصة بالموظفين، وكذلك تقوم بمنح الوزير المختص الكثير من الخيارات لتحديد العقوبة المناسبة.

أهم مزايا الإنضباط الوظيفي الجديد لعام 2021

ويتضمن النظام الوظيفي الجديد جملة من المعايير الواجب إتباعها من قبل الموظفين داخل القطاعات الخاصة والعامة، ومن أهم تلك المزايا والمعايير المفروضة من قبل المجلس الوزراي السعودي ما يلي:

  • يضمن نظام الانضباط الوظيفي، حسن أداء الموظف.
  • وضع جزاءات تضمن قيامه بواجباته بكفاءة وفاعلية، مع التزامه بقواعد السلوك الوظيفي وأخلاقيات الوظيفة العامة.
  • عمليات التطوير الشاملة التي تشهدها المملكة في المجالات كافة، ما يدعم تعزيز معيارًا شاملًا للانضباط الوظيفي وفق قيم الولاء والانتماء والجودة واحترام حقوق الآخرين.
  • يحقق نظام الانضباط الوظيفي نقلةً نوعيَّة، تدعمُ تهيئةَ بيئةَ عمل عادلة وآمنة للجميع، وتفادي أي أجواء ضارة بسير العمل بمنع وجود أي تمييز وتشجيع جودة الأداء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.