بعد وفاته مباشرة تصدر اسمه مواقع التواصل الاجتماعي وذلك لمكانته المرموقة في العالم الإسلامي، حيث إن هذا الشيخ المبجل الشيخ يوسف القرضاوي يعتبر رئيس الاتحاد العالي لعلماء المسلمين الأسبق، وسبب تصدر اسمه مواقع التواصل الاجتماعي هو وافته قبل ساعات، وخلال هذا المقال سنتحدث فيه حول تفاصيل وفاة الشيخ العلامة يوسف القرضاوي رحمه الله.

من هو الشيخ يوسف القرضاوي

ولد الشيخ يوسف القرضاوي في جمهورية مصر العربية في قرية صفت تراب مركز المحلة الكبر في عام 1926 للميلاد، وتلقى العلم رحمه الله من المعهد الازهري الشريف حتى الثانوية العامة وقد حصل على المرتبة الثانية على مستوى جمهورية مصر وذلك رغم الظروف التي واجهها من اعتقال وغيره، ثم بعد المرحلة الثانوية وبعد أن أنهى دراسته في كلية أصول الدين بجامعة الأزهر وكصوله على المرتبة الأولى على دفعته حصل على إجازة التدريس من كلية اللغة العربية وكان أيضا ترتيبه الأول على دفعته، ثم حصل بعد ذلك على دبلوم من معهد الدراسات العربية العالمية في اللغة والأدب، واستمر في الارتقاء في العلم حتى حصل الماجستير في شعبة علوم القرآن والسنة من كلية أصول الدين، والدكتوراه بامتياز مع مرتبة الشرف الأولى من نفس الكلية، ويعتبر العالم والشيخ الجليل يوسف القرضاوي أحد أشهر علماء المسلمين في العالم.

دور الشيخ يوسف القرضاوي في مجال التأليف

إن للشيخ يوسف القرضاوي دور بارز وبصمة واضحة في مجال التأليف، حيث شارك الشيخ رحمه الله في العديد من مجالات التأليف المختلفة منها:

  • مجال التأليف العلمي.
  • مجال الدعوة والتوجيه.
  • مجال الفقه والفتوى.
  • مجال المؤتمرات والندوات.
  • مجال الزيارات والمحاضرات.
  • مجال المشاركة في عضوية المجالس والمؤسسات.
  • مجال الاقتصاد الإسلامي.
  • مجال العمل الاجتماعي.
  • مجال ترشيد الصحوة.
  • مجال العمل الحركي والجهادي.

تفاصيل حول وفاة الشيخ يوسف القرضاوي

توفي الشيخ يوسف القرضاوي في ظهر اليوم الإثنين الموافق 26/9/2022، وقيل أن سبب وفاته هو تدهور حالته الصحية في الأيام الأخيرة.

أشهر مقولات الشيخ يوسف القرضاوي

وكان للشيخ يوسف القرضاوي رحمه الله مقولات عديدة ومن أشهرها:

  • “إضاعة الوقت جريمة انتحار بطيء ترتكب على مرأى و مسمع من الناس و لا يعاقب عليها أحد ، فمن قتل وقته فقد قتل في الحقيقة نفسه.”
  • السعادة شيء ينبع من داخل الإنسان ولا يستورد من خارجه، وإذا كانت السعادة شجرة منبتها النفس البشرية والقلب الإنساني، فإن الإيمان بالله والدار الآخرة هو ماؤها.. وغذائها.. وهوائها.. وضياؤها.
  • العلم والورع والاعتدال هي الصفات اللازمة لمن يتعرض للفتوى والتحدث باسم الشرع، خصوصا في هذا العصر، فالعلم هو العاصم من الحكم بالجهل، والورع هو العاصم من الحكم بالهوى، والاعتدال هو العاصم من الغلو والتفريط.
  • من خان (حي على الصلاة) يخون (حي على الكفاح)

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.