أعلنت وزارة العمل في المملكة العربية السعودية عن بدء أخذ خطوات تنفيذية نحو الغاء نظام الكفيل في السعودية وتغيير لائحة نقل الكفالة إلى لائحة نقل الخدمات، منح الوافدين حرية الانتقال والمغادرة والاحتفاظ بالجواز وحرية التنقل بين المؤسسات بعد انتهاء فترة العقد دون احتياج أذن صاحب العمل.

إلغاء نظام الكفيل في السعودية

بدأت وزارة العمل في إنشاء لوائح جديدة لقوانين نظام الكفالة بهدف تنظيم العلاقة بين أصحاب العمل والوافدين لحفظ حقوق كلا منهما، وأوضح المسؤول عن هيئة إلحاق العمالة إن عدد فرص العمل المتاحة شهرياً للعمالة المصرية في الخليج تبلغ 55 ألف فرصة عمل متنوعة ما بين مندوبين مبيعات ومهندسين وعمال مقاولات، مع الأخذ بعين الاعتبار أن المملكة العربية السعودية هي التي تستحوذ على أكثر عدد من العمالة المصرية في مختلف الوظائف.

كما أعلنت السعودية عن فتح توظيفها للعمالة المصرية مرة أخرى وبدأت الشركات بالفعل في تلقي طلبات التوظيف في مختلف المجالات من أكتوبر الماضي، وبدأت الشركات المسؤولة عن سفر العمالة بسفر الوافدين الحاصلين على التأشيرة ولكن توقفت بسبب جائحة كورونا، وطالبت السلطات السعودية بعمل اجراء PCR للوافدين والسفر مباشرة للحاصلين على التأشيرة في حال التعافي والشفاء من الفيروسات.

فوائد إلغاء نظام الكفيل في السعودية

  • تحرير سوق العمل.
  • دعم التنافس السعودي أمام التنافس الأجنبي.
  • جذب أصحاب الكفاءات.
  • تحسين انتاج الوافدين.
  • انخفاض البطالة السعودية.