التخطي إلى المحتوى
أول صلاة جمعة في آيا صوفيا بعد تحويله إلى مسجد بحضور أردوغان
أول صلاة جمعة في آيا صوفيا بعد تحويله إلى مسجد بحضور أردوغان

شهد يوم أمس الجمعة إعادة إفتتاح آيا صوفيا لتأدية صلاة الجمعة، للمرة الأولى منذ أكثر من ما يقارب خمسة وثمانون عاماً، حيث كان قد أمر سابقاً الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قبل فترة قصيرة تحويله من متحف إلى مسجد إسلامي، وذلك بعد أن ألغت المحكمة الإدارية العليا مرسومًا حكوميًا صدر في عام 1934 عندما قام مصطفى كمال أتاتورك بتحويله إلى متحف، تعرض هذا القرار لانتقادات واسعة وشديدة من  بعض الدول مثل: اليونان وروسيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة واليونسكو ورؤساء الطوائف المسيحيَّة مثل بطريرك القسطنطينية المسكوني وبطريرك الكنيسة الروسية الأرثوذكسية وغيرهم، وحضر الرئيس أردوغان الرئيس التركي صلاة الجمعة في المسجد كما وتلى آيات من القرآن الكريم قبيل أدائه أول صلاة، حيث تلا سورة الفاتحة بالإضافة للآيات الخمس الأولى من سورة البقرة.

تاريخ مسجد آيا صوفيا

تأسس مسجد آيا صوفيا الذي يقع في حي الفاتح في مدينة إسطنبول عام 537 أي منذ ما يقارب 1483 سنوات، حيث تم بناؤها في عهد الإمبراطور الروماني جستينيان الأول ككنيسة، وكانت في ذلك الوقت أكبر مبنى في العالم وأول من استخدم قبة معلقة بالكامل، اعتُبر المبنى جوهرة العمارة البيزنطية.

تحُوِّلت الكاتدرائية إلى مسجد عندما فتح المُسلمون القسطنطينية تحت الراية العثمانية عام 1453 بقيادة السلطان محمد الثاني، وفي عام 1935 تم تحويل المبنى إلى متحف، بأمر من مؤسس الجمهورية التركية مصطفى كمال أتاتورك، أما في يوليو عام 2020، قضت المحكمة الإدارية العليا في تركيا إلغاء وضع المبنى كمتحف وإعادة العمل به مسجد.

التعليقات