التخطي إلى المحتوى
أوامر ملكية بإحالة قائد القوات المشتركة فهد بن تركي بن عبدالعزيز للتقاعد
أوامر ملكية بإحالة قائد القوات المشتركة فهد بن تركي بن عبدالعزيز للتقاعد

ضمن المتابعة المستمرة في أخبار دولة المملكة العربية السعودية، حيث أصدر الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، اليوم الإثنين الموافق 01 سبتمبر أمراً مليكاً يقضي بإحالة قائد القوات المشتركة للتقاعد بالإضافة إلى التحقق معه بسبب ملفات فساد، وإعفاء نائب أمير منطقة الجوف وتحويله إلى التحقيق إيضاً، وقد نص البيان الذى نقلت وكالة الأنباء السعودية على إحالة عدد من الضباط والموظفين المدنيين في وزارة الدفاع السعودية إلى التحقيق.

فهد بن تركي بن عبدالعزيز

أصدر الملك سلمان عبدالعزيز أمراً ملكياً بإنها خدمة الفريق الركن فهد بن تركي بن عبدالعزيز آل سعود قائد القوات المشتركة وإحالته إلى التقاعد مع التحقيق معه، وتكليف الفريق الركن مطلق بن سالم بن مطلق الازيمع نائب رئيس هيئة الأركان العامة بالقيام بعمل قائد القوات المشتركة بالإضافة إلى إعفاء عبدالعزيز بن فهد بن تركي بن عبدالعزيز آل سعود نائب أمير منطقة الجوف من منصبه وإحالته إلى التحقيق.

وقد أعفت الأوامر الملكية يوسف بن راكان بن هندي العتيبي ومحمد بن عبدالكريم بن محمد الحسن وفيصل بن عبدالرحمن بن محمد العجلان ومحمد بن علي بن محمد الخليفه إلى التحقيق، وقد أشار البيان إلى أن هيئة الرقابة ومكافة الفساد سوف تتولى عملية إستكمال الإجراءات من أجل التحقيق مع كل من له علاقة بذلك من المدنيين والعسكريين والعمل على إتخاذ الإجراءات النظامية اللازمة في حقهم ورفع ما يتم التوصل إليه.

بيان نص الأوامر  الملكية

“الرياض 12 محرم 1442هـ الموافق 31 أغسطس 2020م واس- صدر اليوم أمر ملكي فيما يلي نصه :
الرقم : أ / 7- التاريخ : 12 / 1 / 1442هـ
بعون الله تعالى.. نحن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.. ملك المملكة العربية السعودية
بعد الاطلاع على النظام الأساسي للحكم، الصادر بالأمر الملكي رقم ( أ / 90 ) بتاريخ 27 / 8 / 1412هـ.
وبعد الاطلاع على نظام المناطق، الصادر بالأمر الملكي رقم ( أ / 92 ) بتاريخ 27 / 8 / 1412هـ .
وبعد الاطلاع على نظام الوزراء ونواب الوزراء وموظفي المرتبة الممتازة، الصادر بالمرسوم الملكي رقم ( م / 10 ) بتاريخ 18 / 3 / 1391 هـ.
وبعد الاطلاع على نظام خدمة الضباط، الصادر بالمرسوم الملكي رقم ( م / 43 ) بتاريخ 28 / 8 / 1393 هـ ، وتعديلاته.
وبعد الاطلاع على الأمرين الملكيين رقم ( أ / 137 ) بتاريخ 10 / 6 / 1439هـ، ورقم ( أ / 267 ) بتاريخ 26 / 9 / 1438هـ.
وبناء على ما أحيل من سمو ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع إلى هيئة الرقابة ومكافحة الفساد بشأن ما تم رصده من تعاملات مالية مشبوهة في وزارة الدفاع وطلب التحقيق فيها، وما رفعته الهيئة عن وجود فساد مالي في الوزارة، وارتباط ذلك بالفريق الركن / فهد بن تركي بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو الأمير / عبدالعزيز بن فهد بن تركي بن عبدالعزيز آل سعود، وعدد من الضباط والموظفين المدنيين وآخرين.
أمرنا بما هو آت :
أولاً : تنهى خدمة الفريق الركن / فهد بن تركي بن عبدالعزيز آل سعود قائد القوات المشتركة بإحالته إلى التقاعد مع إحالته للتحقيق.
ثانياً : الموافقة على ما عرضه علينا سمو ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بتكليف الفريق الركن / مطلق بن سالم بن مطلق الازيمع نائب رئيس هيئة الأركان العامة بالقيام بعمل قائد القوات المشتركة.
ثالثاً : يعفى صاحب السمو الملكي الأمير / عبدالعزيز بن فهد بن تركي بن عبدالعزيز آل سعود نائب أمير منطقة الجوف من منصبه، ويحال للتحقيق.
رابعاً : إحالة كل من 1 ـ يوسف بن راكان بن هندي العتيبي، 2 ـ محمد بن عبدالكريم بن محمد الحسن، 3 ـ فيصل بن عبدالرحمن بن محمد العجلان، 4 ـ محمد بن علي بن محمد الخليفه للتحقيق.
خامساً : تتولى هيئة الرقابة ومكافحة الفساد استكمال إجراءات التحقيق مع كل من له علاقة بذلك من العسكريين والمدنيين، واتخاذ الإجراءات النظامية اللازمة بحقهم، ورفع ما يتم التوصل إليه.
سادساً : يبلغ أمرنا هذا للجهات المختصة لاعتماده وتنفيذه.. سلمان بن عبدالعزيز آل سعود”

التعليقات